Abstract Stampa Email
أي دور لبرامج محو الأمية في تنمية المرأة القروية بالمغرب؟
di Elaoudati Nouza   

الأمية ظاهرة عالمية ،فهي أنواع وأشكال وطبيعتها تختلف من دولة إلى أخرى،لذلك فإن انتشارها في العالم يتسم بالا تكافؤ كما أن المجهودات المبذولة للقضاء عليها تتمايز هي الأخرى ،فهناك دول استطاعت القضاء على الأشكال البسيطة للظاهرة مثل الأمية الأبجدية وانصب اهتمامها بالمقابل للقضاء على أشكال جديدة مثل الأمية المعلوماتية ،التكنولوجية،

 

 

الوظيفية...في حين تظل أغلب دول العالم اليوم تولي اهتماماتها وترصد مجهوداتها وإمكانياتها للقيام بهذه الطفرة من خلال القضاء على الأمية الأبجدية من أجل التفرغ للأشكال الجديدة التي تعتبر المفتاح الحقيقي للتنمية والاندماج في المستقبل.
بالنسبة للعالم العربي ،فإن الملاحظة الأولية لانتشار الظاهرة يجعلنا نسجل نفس الملاحظات السابقة ،فتطور القضاء على الأمية في عالمنا العربي تختلف فيه التجارب وتتعدد فيه النتائج ،لكننا نستطيع أن نجزم على العموم بتواضعها لاعتبارات متعددة ولأسباب مختلفة ومعقدة (ثقافية،سياسية،اقتصادية،اجتماعية...)إلا أن الحديث عن الظاهرة  بصفة خاصة عند النساء في العالم العربي يشكل مغامرة حقيقية ،ومداخلتنا في حقيقة الأمر تحاول التركيز على النموذج المغربي من خلال التطرق إلى برامج محو الأمية في علاقتها بتنمية المرأة القروية لاعتبارين أساسيين:
* تعدد برامج محو الأمية الموجهة للمرأة في المغرب، وتعدد المتدخلين لمحاربتها.
* تنامي القناعة عند المسؤولين على ضرورة التعامل مع الظاهرة في ارتباط بالتنمية ،نظرا لخصوصيات المرأة المغربية من جهة وتحدياتها التنموية الراهنة من جهة ثانية.
وهكذا تركز مداخلتنا على تقييم برامج محو الأمية بالمغرب وبيان دورها في تحقيق التنمية والرفع من المستوى التعليمي السوسيو-اقتصادي للمرأة القروية،علما أن تدخل هذه البرامج يواجه العديد من المشاكل والصعوبات ،كما أننا سنعمل على رسم صورة واضحة ومفصلة عن وضعية المغرب في مجال محو الأمية من خلال آخر الأرقام والإحصائيات،مع ذكر أهم المقاربات المعتمدة لمعالجة الظاهرة،مع رصد المراحل والأشواط التي قطعها المغرب في تعامله مع هذا الملف،وتسليط الضوء على دور هذه البرامج المعتمدة لحل معضلة الأمية لتحقيق التنمية الشاملة للمرأة عامة والمرأة القروية خاصة.

 

 

بعض المراجع والمصادر المعتمدة:

باللغتين الفرنسية والعربية.

* De clerck .M.(1993) Alphabétisme et alphabétisations ,Hambourg ,institut de l’UNESCO.

* Bhola .H.S(1994)  Campaining for literacy  ,eight national experiences of twentieth century ,UNESCO.

* Wagner. D.A (1993) Literacy, culture and development, becoming literate in Morocco, Cambridge university press.

* Hakima Hafdane .(2003) .Les femmes marocaines ,une société en mouvement l’harmattan ,logique sociales.

*Ghita el khayat.(1992). Les femmes dans l’union du Maghreb arabe ,éditions eddif.

*La femme rurale au Maroc .2006.,sa place ,sa condition et ses potentialités, direction de la statistique .

*Etude d’impact des programmes d’alphabétisation.2010.direction de la lutte contre l’analphabétisme au Maroc.

….

*لحسن مادي :2000. الاحتياجات الأساس لتعليم النساء ، منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم ،إيسيسكو .

*لحن مادي :2007.التربية والتعليم من أجل التنمية ،ط1

*امحمد اعليلوش :2007.التربية والتعليم من أجل التنمية،تقديم أحمد أوزي ،ط 1.

*محمد مصطفى القباج : الأمية في المغرب :هل من علاج؟ سلسلة المعرفة للجميع 2،منشورات رمسيس.

*العربي الوافي :1998.مقاربة النوع والتنمية،المعرفة للجميع35.منشورات رمسيس.

*فاطمة ياسين :2009.ذاكرة محو الأمية بالمغرب ،مقاربة تحليلية نقدية ،المكتبة الوطنية.

*الرشيد السعيد :2009.الحكامة الجيدة بالمغرب ومتطلبات التنمية البشرية المستدامة.ط1.